أفكار سريعة تساعدك على التخلص من الحزن

أفكار سريعة تساعدك على التخلص من الحزن
    ( إنما أشكو بثي وحزني إلى الله وأعلم من الله ما لا تعلمون ) 
     إن الحياة مكونة من الحزن والفرح معا وإن كان عمر الفرح قصيرا وعمر الحزن أطول بكثير. والله سبحانه شرح أسباب الحزن فى القرآن الكريم، أى أنه لم يترك سببا للحزن لم يذكره.. فالقرآن معنىّ بأمور حياتنا ومقدر لضعفنا كبشر.. وما أكتبه أقوم به من منطلق التبرير لكل شعور بشرى ينتابنا.. وكل الأنبياء حزنوا رغم إيمانهم ويقينهم بأن كل ما يأتى من الله خير.. والنبى يعقوب عليه السلام هو أكثر الأنبياء تأكيدا لمقولة إن الحزن لا يتعارض مع الرضا، فهو بطبيعة تكوينه كنبى ابن نبى وحفيد نبى فهو ابن إسحاق ابن إبراهيم أبوالأنبياء لا بد أن يكون أكثر إيمانا ورضا من البشر العاديين، ولكنه حزن وكثيرا أيضا.. ونحن كبشر عندما نحزن نجد الجميع يلوموننا وكأن إيمانك ضعيف أو كأنك غير راضٍ بقضاء الله. ولأن الحزن هو قاصم ظهورنا فى الدنيا فقد وعدنا الله بالفرح فى الجنة.. والحزن شعور بشرى عام وإن كان لفظ إنسانى أو بشرى غير دقيق، فالحيوانات تحزن أيضا، وفى قناعتى الشخصية النبات أيضا والجماد.. الحزن لا يختص بضعيف أو قوى ولا بمؤمن أو ملحد..
    وتستطيعين بمساعدة بعض الأشياء المبهجة أن تخرجي نفسك من حالة الحزن وتنعمي بوقت مليئ بالسعادة والمرح، لتتجاوزي الأوقات الصعبة
    لهذا نقدم إليك بعض الطرق الفعالة التى تحفزك على الخروج من الحزن للفرح

    التنفس بعمق

     تنفسى بعمق فالتنفس بطريقة صحيحة قادر على إخراج مشاعر الحزن بداخلك، إبدأى من الآن بالتنفس بعمق ثم الزفير بإنسيابية وراحة لضمان الشفاء من مشاعر القلق والتوتر.

    تقديم المساعدة

     اهتمي بمشكلة أحد الأصدقاء أو الأقارب وفكري في حلول لحل تلك المشكلة والتخلص منها، فتقديم المساعدة للآخرين يعطي إحساسًا داخليًا بالسعادة ويطرد منك إحساس الحزن الكئيب، كما سيضيف اليك إحساس الثقة والرضا عن النفس، ويحول طاقتك السلبية إلى طاقة أيجابية.

    تذكر اللحظات السعيدة

     إن لم تستطيعي تجميع الأصدقاء أو العائلة لإلتقاط الصور الجماعية التى تسجل فيها أروع اللحظات، فأخرجي ألبوم الصور التي تم التقاطها لأسرتك ولأصدقائك وتذكري تلك اللحظات الممتعة وفكري في المواقف السعيدة التي ارتبطت بالصورة، حينها ستبتسمين ناسية أي شيء قد يضايقك.

    فرحة الأطفال

    راقبي الفرحة في عيون أطفال الحي الذي تسكنين فيه بعد أن قمتى بتوزيع الحلوى والألعاب عليهم، كم ستنسين حزنك أمام ابتسامة الأطفال.

    ممارسة الأنشطة

     اعزفي الموسيقى أو ارسمي أو اصنعي بعض الأشغال اليديوية التي طالما صنعتي منها ما أعجب أصدقائك، شاركي اسرتك في تناول كعكة صنعتيها بنفسك وزينتيها بالكريمة والفواكه.

    تناول الوجبات المفضلة

     تناول وجبة تشتهينها يؤثر إيجابيًا على حالتك النفسية فإذا كنتِ تعشقين البيتزا أو الباستا أو إحدى أنواع الحلوى فلا مانع من تناولها من باب التغيير، فالشعور بالجوع هو أحد العوامل التى تؤثر على سعادتك.

    تخطي المشاكل

    حاولى تخطى مشاكلك بإستمرار فقد أثبتت الدراسات أن كتمان الغضب حتى الإنفجار يزيد من المشاعر السيئة كما يؤدى إلى الإكتئاب المضاعف.

    السفر لمكان بعيد

    اتخذي قرارًا بالسفر إلى مكان تفضليه يشعرك بالإرتياح، ففعل شيء غير متوقع والخروج من حالة الروتين يحفز المخ ويؤدي إلى الشعور بالسعادة.

    سماع الموسيقى والأغاني

    بصوت مرتفع رددي كلمات إحدى الأغاني التي تحبينها بعد أن تشغليها في غرفتك بصوت مرتفع بذلك ستنسين الحزن وستشعرين بفارق كبير.

    ممارسة الرياضة

    ممارسة الرياضة تعدل المزاج وتجلب السعادة فلا تتهاوني في ممارستها بإستمرار، وأفضل الأوقات لممارسة الرياضة صباحاً فور استيقاظك.

    مشاهدة فيلم رومانسي

    مع فيلم رومانسي تحبينه، وعلى كرسي هزاز في شرفة منزلك تناولي قطع الشيكولاته المفضلة لديكِ ليذوب الحزن كما تذوب قطع الشيكولاته في فمك.

    التعامل مع الزوج بذكاء

     إستبدلي ازعاج الزوج بكثرة الطلبات بالتلميح لاحتياجاتك، فبذلك ستتغير ردود أفعاله من التجاهل إلى التجاوب.

    الإبتعاد عن ما يزعجك

     إذا كان حزنك بسبب وجود شخص غير مرغوب فيه، يعكر صفو حياتك ويسيئ إليك، فإبدأى فورآ بإتخاذ قرار الإبتعاد عنه وقطع كل صلاته بك، مع مواجهته بقرارك بدون إهانة أو تجريح.

     تدوين النعم التى منّ الله بها عليكِ

     أحضرى ورقة وقلم، وأبدئى بكتابة كل الأفكار السعيدة والإيجابية فى حياتك، وأحمدى الله على وجودها كالصحة والأهل والتفوق، فتذكر الأشياء السعيدة فى الحياة ينعش ذاكرتك ويساعد المخ على تجديد الصور السيئة بداخله وبالتالى يساعدك على التخلص من المشاعر الكئيبة وإستبدالها بالمشاعر المفرحة المليئة بالآمال.

    حمام دافئ وعطر مميز

    تعودي على أخذ حمام دافئ، مع إرتداء العطر المفضل لديكِ بعدها، فالماء الدافئ يساعد على إسترخاء الأعصاب ويطرد مشاعر الغضب، والعطر المفضل يساعدك على تحسين المزاج.

    الإتصال بصديقة قديمة

    إتصلى بصديقة عزيزة إلى قلبك لم تسمعى صوتها من فترة كبيرة بسبب المشاغل، وتنبهى لفرحتها عند سماعها لصوتك، إبدأى بتذكر المواقف الطيبة والذكريات السعيدة التى جمعتكما، ويمكنك تحديد موعداً  للقاء بها، فكل ذلك سيساعدك على تخطى الفترات الصعبة.

    إنها خطوات سريعة تساعدك على الانتقال من الحزن إلى الفرح، اعملي بها وشاركينا تجربتك. هل من تقنيات أو أساليب أخرى تعتمدينها، شاركينا إياها.
    akll.net
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اكل دوت نت .

    إرسال تعليق